أنشطة المجلسمنوعات

المجلس الجماعي لسيدي بيبي يتهم منبر اعلامي بمحاولة لي عنق القانون

سيرا على نهج المجلس الجماعي لسيدي بيبي في شخص رئيسه في التواصل مع ساكنة الجماعة أصدرت رئاسة المجلس بلاغ توضيحي للرأي العام يفند بالحجج الدامغة ادعاءات احد المنابر الإعلامية .

وتبعا لما صدر في دات المنبر من تهم للمجلس الجماعي لسيدي بيبي بتشجيع البناء العشوائي واصدار رخص للتمويه على ذلك نؤكد ما يلي :


1-فيما يخص ادعاء المقال قيام السلطة المحلية بهدم منزلين بدوار ايت ميمون نؤكد ان الامر عار من الصحة لكونه يتعلق ببناية واحدة عمد صاحبها الى تشييدها بناء على رخصة قانونية لبناية قديمة وعند اكتشاف امره اتخذت معه الجماعة الاجراءات القانونية اللازمة توجت باقدام المعني بالأمر على هدم البناية بنفسه.


2-اما بخصوص الاتهام بتسليم رخص البناء خارج اطارها القانوني فهو عار من الصحة ايضا لكون تسليم رخص البناء يتم بناء على موافقة اللجنة المكلفة بدراسة طلبات الرخص بقسم التعمير بالعمالة.


3-وفيما يتعلق بالبناية الثانية المشار اليها في المقال فهي مرخصة ايضا بشكل قانوني تحت رقم 44/2019 بتاريخ 26 ابريل 2012 بتصميم قانوني مصادق عليه كما ان محضر فتح الورش متوفر بالملف مما يترتب عليه زيف الادعاءات المنشورة.


ونفس الشيء ينطبق على البنايتين اللتين شيدهما السيد ملود بناحو بمركز سيدي بيبي واللتان بنيتا بشكل قانوني بترخيص تحت عدد57/2019و58/2019 وتصميم مصادق عليه في اللجنة الاقليمية للتعمير وكافة الوثائق الضرورية متوفرة بملف المعني بالأمر مما يؤكد بطلان الاتهام جملة وتفصيلا.


4-ان كاتب المقال انبرى وراء صراع شخصي بين السيد ملود بناحو السيدة ب ز المستشارة الجماعية بدات المجلس التي تدعي احقيتها بالقطعة الارضية التي شيدت عليها البناية والجدير بالذكر ان تعرضات هذه الاخيرة لا اساس لها لان القضية بتت فيها المحكمة ابتدائيا واستئنافيا برفض طلب العارضة رفضا قاطعا بناء على حكم عدد 331/2019 و40/2019و322/2019و641/2015و553/2019 وتقرير الخبرة المنجز عدد510 وحكم عدد75/2019و92/2014 مما يجعل التعرض غير ذي جدوى .


هذه المعطيات كلها معززة بالوثائق والحجج الدامغة وهي في متناول المنبر الاعلامي عند الاقتضاء وتدل بما لا يدع مجالا للشك ان الاخبار التي تم نشرها دون تمحيص واستماع كلها زائفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق